ما هي اعراض تصلب الشرايين وطرق الوقاية منه

ما هي اعراض تصلب الشرايين وطرق الوقاية منه

ما هي اعراض تصلب الشرايين وطرق الوقاية منه، يقع القلب في جسم الإنسان بين الرئتين داخل التجويف الصدري ويميل قليلًا إلى الجهة اليسرى، ويكون حجم القلب متساوي مع حجم قبضة اليد، ومن الأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان نتيجة وجود مشكلة في الجهاز الدوراني أو القلبي، مرض فقر الدم، ومرض تصلب الشرايين والذي سيكون موضوع حديثنا عبر هذه المقالة، حيث سننقل لكم كل ما ترغبون معرفته حول تصلب الشرايين.

ما هو تصلب الشرايين ويكيبيديا

يقصد بتصلب الشرايين هو الحالة التي تتراكم وتتجمع فيها المواد الدهنية على طول جدران الشرايين، وبالتالي تتفاعل مع جدار الشريان وتؤدي إلى ضيقها، ومن المعلومات الهامة حول التصلب ما يلي:

  • يحدث تصلب الشرايين بشكل أوسع لدى الأشخاص المدخنين.
  • كما وأن للسمنة دور في حدوث هذا المرض.
  • كذلك يحدث نتيجة ارتفاع في نسبة الدهون في الدم، بالإضافة إلى العوامل الوراثية وارتفاع ضغط الدم.
  • يؤدي تصلب الشرايين إلى تضرر العضو المسؤول عن تغذية الشرايين.

ما هي أعراض تصلب الشرايين ومضاعفاته

إن تصلب الشرايين بصورة عامة لا يحدث أعراض وعلامات، إلى أن يصل الشريان إلى الضيق الشديد، ويمنع تدفق الدم بصورة تامة، وهنا تبدأ بعض الأعراض بالظهور والتي منها:

  • ألم وضغط في الصدر قد يؤدي لحدوث ذبحة صدرية.
  • الخدر المفاجئ في الشرايين المؤدي إلى الدماغ، أو ضعف في الذراعين أو الساقين.
  • إيجاد صعوبة في الكلام، ومن الممكن أن يفقد المريض الرؤية في عين واحدة.
  • حدوث تدلي في عضلات الوجه لدة المصاب.
  • بينما في شرايين الذراعين والساقيين من الممكن أن يحدث ألم في الساق عند المشي.
  • أما بما يتعلق بالشرايين المؤدي إلى الكليتين: يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم أو الفشل الكلوي.
  • ومن المضاعفات المترتبة على تصلب الشرايين ما يلي:
    • الإصابة بمرض الشريان التاجي.
    • الإصابة بمرض الشريان السباتي.
    • الإصابة بمرض الشريان الطرفية.
    • تمدد وانفجار الأوعية الدموية في أي مكان في الجسم.
    • مرض الكلى المزمن.
ما هي اعراض تصلب الشرايين وطرق الوقاية منه
ما هي اعراض تصلب الشرايين

هل يمكن الشفاء من تصلب الشرايين

إن مرض تصلب الشرايين يعتبر من الأمراض الخطيرة، لكن شفاءه وعلاجه ليس بالصعوبة الكبيرة، لكونه يتطلب إحداث تغييرات على نمط الحياة، ومما يمكن قوله في علاج التصلب ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي والتقليل من تناول الأطعمة والوجبات السريعة والضارة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة يومية.
  • تقليل الوزن في حالة السمنة المفرطة أو الزائدة.
  • كما ويجب أن ننوه أن بعض الحالات تتطلب تناول أدوية، أو القيام ببعض العلاجات الجراحية.

شاهد أيضًا: اعراض سرطان الجلد أسبابه علاج وطرق الوقاية منه

طرق الوقاية من تصلب الشرايين

من الممكن أن يتبع الإنسان مجموعة من الطرق من أجل أن يقي نفسه من الإصابة بتصلب الشرايين، وفيما يلي سأرفق لكم بعض الإجراءات التي لا بدَّ على الإنسان حتى ولو كان سليمًا اتباعها، ذلك لعظم تأثيرها على صحته، ومنها:

  • اتباع عادات غذائية سليمة تزيد من كفاءة عمل القلب.
  • الابتعاد عن الأغذية المحتوي على الصوديوم، والسكر، والدهون الصلبة، والحبوب المكررة.
  • ممارسة الأنشطة البدنية، والإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على الوزن ضمن المعدل الطبيعي والمسموح به.
  • عمل الفحوصات المخبرية والروتينية للجسم بين كل فترة والأخرى، لتأكد من سلامة الأعضاء والأجهزة في الجسم.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الملاريا واعراضه وطرق العلاج

في نهاية المطاف وصلنا إلى ختام مقالتنا التي زودناكم عبرها بالعديد من المعلومات حول مرض تصلب الشرايين، كما ونقلنا لكم أعراض تصلب الشرايين، وما هي مضاعفاته، كذلك طرق العلاج من تصلب الشرايين وطرق الوقاية.